“داعش” يتبنى قتل ناشط سوري وصديقه بتركيا

2015-11-02
“داعش” يتبنى قتل ناشط سوري وصديقه بتركيا

تبنى تنظيم “داعش” في شريط فيديو بث الأحد، على شبكة الإنترنت عملية قتل ناشط سوري وصديق له عثر عليهما مقطوعي الرأس الجمعة في جنوب تركيا.

وجاء في شريط الفيديو أن تنظيم داعش “قتل” الناشط السوري إبراهيم عبد القادر (20 عاما) وصديقه فارس حمادي في مدينة أورفا التركية “بعد أن تآمرا ضد تنظيم داعش”.

وعثر على الناشط السوري الذي يعمل في حملة “الرقة تذبح بصمت” المناهضة لتنظيم داعش وصديقه مقطوعي الرأس داخل منزل في جنوب تركيا، الجمعة.

وقال أبو محمد وهو أحد مؤسسي الحملة، التي توثق جرائم داعش في شمال سوريا عبر الإنترنت: “تم العثور على إبراهيم عبد القادر(20 عاما) وهو أحد أعضاء فريقنا وصديقه فارس حمادي مقطوعي الرأس في منزل الأخير في مدينة أورفا التركية”.

وتنشط الحملة سرا منذ أبريل 2014 في الرقة حيث توثق انتهاكات التنظيم المتطرف بعد أن باتت المدينة محظورة على الصحفيين إثر عمليات خطف وذبح طالت عددا منهم منذ سيطرته على المدينة في يناير من نفس العام.

وسيطر تنظيم داعش على مدينة الرقة في يناير 2014 بعد معارك عنيفة مع مقاتلي المعارضة الذين كانوا استولوا عليها من القوات الحكومية في مارس 2013.

 

مجلة الكترونية تهدف إلى ايصال المعلومة الى القارئ بأقل مجهود ممكن وبإيجاز توفيراً للوقت.

تابعنا على

Copyright © Twesto. All rights reserved.
Twesto.com is a property of Ahmed Melege.