اشتباكات عنيفة بين أنصار “عكاشة” ومتظاهرين في محيط السفارة الأمريكية

2012-03-10

شهد محيط السفارة الأمريكية اشتباكات عنيفة بالأسلحة البيضاء وتراشقًا بالحجارة، بين أنصار توفيق عكاشة و متظاهرى التحرير أسفر عن وقوع عدة إصابات وهروب توفيق عكاشة وطاقم الإعداد الخاص بقناة الفراعين من المكان . وسمعت في المكان أصوات الرصاص والخرطوش، فيما أغلقت قوات الجيش مدخل شارع السفارة البريطانية، وأقامت دروعًا بشرية من الجنود وعددًا من المدرعات.

كما قامت بإنزال مدرعتين بشارع توفيق دياب، واشتركت مع قوات الشرطة المدنية بعمل دروع بشرية للفصل بين الطرفين. كان بعض المتظاهرين، من أنصار الإعلامي توفيق عكاشة، قد نظموا اليوم وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة الأمريكية، للمطالبة بطرد السفيرة «آن باتريسون»، ورفض المعونة الأمريكية، مرددين «نو أمريكا.. لا لا للأمريكان». ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية، وحملوا لافتات مكتوبًا عليها «بالروح والدم نفديكي يا مصر»، «فليرحل كل من يعادي مصر إلى الجحيم»، مرددين «يا أوباما اصحى وفوق.. كرامة مصر دايمن فوق»، و«لا لأمريكا لا لإسرائيل.. إحنا الشعب المصري الأصيل»، ورددوا هتافات داعمة للمجلس العسكري، منها: «يا طنطاوي إحنا معاك.. لو الدنيا بتتحداك».

ونشبت اشتباكات محدودة بين أنصار عكاشة وعدد من الشباب، الذين حملوا لافتات مكتوبًا عليها «يسقط حكم العسكر»، وتدخل عدد من المتظاهرين، وفضوا الاشتباكات، خوفًا من تطورها. وقام المتظاهرون عند السفارة الأمريكية بعمل كردون، استخدموا فيه الحواجز الحديدية الخاصة بالمرور حول مسيرتهم، لفصلهم عن المظاهرة التي تنادي بإسقط حكم العسكر.

 

مجلة الكترونية تهدف إلى ايصال المعلومة الى القارئ بأقل مجهود ممكن وبإيجاز توفيراً للوقت.

تابعنا على

Copyright © Twesto. All rights reserved.
Twesto.com is a property of Ahmed Melege.