بالفيديو: ابو اسماعيل: الاقباط والعسكرى خططوا لاحداث ماسبيرو

2011-10-17

قال د. حازم أبو إسماعيل –المرشح لرئاسة الجمهورية- إن أحداث ماسبيرو مدبرة من المجلس العسكرى والأقباط لكسب أراضٍ جديدة، فالمجلس العسكرى أسكت كل معارضيه عندما ظهر بصورة المقهور والمسيحيين ظهروا بصورة المضطهدين المذبوحين، وفي النهاية اجتمع المجلس العسكري مع البابا وتصالحا وكأن شيئا لم يكن وتم إقرار قوانين لصالح المسيحيين.

وأشار أبو إسماعيل فى برنامجه على قناة الناس، إلى أن المجلس كان يستطيع أن يجهض أي اشتباكات قبل وقوعها كما فعل من قبل لكنه أراد وقوع الاشتباكات ليكسب تعاطف المسلمين في مواجهة الأقباط وهذا ما حدث ولكي يخرس كل الألسنة التي تنتقد تصرفاته المريبة.

وأضاف أبو إسماعيل أن قصة الكنيسة مفتعلة وستظهر الحقيقة في النهاية بأن التصعيد من الجانبين متفق عليه لكسب أراض جديدة ولكي ينسى المصريون أموراً عديدة منها قانون العزل والانتخابات البرلمانية ومد مرحلة حكم العسكر كما فعل عبد الناصر الذي افتعل فوضى قبل الانتخابات لكي يؤجل الانتخابات بعد ثورة يوليو وهو ما نعاني منه حتى الآن.

وفى سياق آخر لفت أبو إسماعيل إلى وجود مخطط صهيوني لتقسيم مصر بالاعتماد على الأنظمة المستبدة التي تحكم لجعلهم وسيلة لتنفيذ المخطط مثلما فعل في العراق عندما استغلوا صدام حسين وأعطوه سلاحا ثم قتلوه في النهاية وهذا ما أرادوا فعله لكن مخططهم فشل بقيام الثورة المصرية وإجهاض مشروع التوريث “الصهيو أمريكي”.

شاهد الفيديو:

 

مجلة الكترونية تهدف إلى ايصال المعلومة الى القارئ بأقل مجهود ممكن وبإيجاز توفيراً للوقت.

تابعنا على

Copyright © Twesto. All rights reserved.
Twesto.com is a property of Ahmed Melege.